RSS

من أجل من نحارب ؟

10 Nov

تركت الأصدقاء على قهوة البورصة و أخذت اتجول بين طرقات وسط البلد العتيقة و شاورعها الضيقة , أشاهد الناس و أتسائل , هل يعلم الناس ما نحن نفكر فية ؟ هل يعلم كل هؤلاء همومنا و ما نحن نحاول أن نفعله ؟

هذة فتاة فى سن المراهقة تقف مع صديقاتها عند بائع للأكسسوارات تجرب بعضآ من الحلى وترى نفسها فى المرآة الصغيرة التى يحملها البائع و تضحك ثم تستدير إلى صديقاتها و لسان حالها يسألهن , هل هو جميل ؟

و على الطرف الأخر من الرصيف أب يحمل أبنته التى أستسلمت للنوم فوق كتفه و بجواره زوجته التى تمسك هى الاخرى بأبنها الذى لم يتجاوز سن الخمسة أعوام و هو يحاول أن يفلت يده من يدها لكى يلحق ببائع غزل البنات و هو يصرخ و يبكى , هو لا يعلم لماذا تمنعه أمه و  فى ذات الوقت الأب لا يهتم بهذا  الصراع الجانبى حيث كان عقله مشغول كيف يدفع قسط الغسالة اليدوية التى أشتراها منذ بضعة أيام بدلآ من التى توقفت عن العمل

أكملت طريقى بين الشوارع أشاهد و أفكر حيث كان هناك صراع على البقاء بين أثنان من الباعة على مكان فوق الرصيف فهذا يصر على أن هذا المكان ملكآ له و هذا يصر على انه من أتى أولآ ولا يحق له أن يطرده من المكان , يتصارعون على مكان يبيعون فيه بضاعتهم لكى يكسبوا بضعة جنيهات فى أخر اليوم يشترون بها سجائر أو مخدرات أو ربما ينفقونها على تعليم أخ اصغر

كم هى تمتلىء وسط البلد بالقصص و الحكايات التى لا يعلم عنها أحد شىء و كم هى الحياة قاسية على الجميع , فترى بساطة الشعب فى المراهقة و الحلى و ترى الدفىء فى تماسك الأسرة الصغيرة و ترى الصراع فى علاقات الباعة و قد نسوا ان الله يرزق كل المخلوقات كل ما عليك ان تفعل  , أن تفعل المستطاع دون صراع و لا تحزن على ما خسرت فأنه ليس رزقك .

هؤلاء من يعتقد النشطاء و النخبة أنهم يدافعون عن حقوقهم , و كذلك هؤلاء أيضآ من يعتقد أفراد المجلس العسكرى أنهم  يدافعون عنهم و عن أستقرارهم و فى حقيقة الأمر لا أحد يشعر بهم ولا معاناتهم , فهم قد فقدوا الأمل منذ زمن بعيد ولا يوجد عندهم أدنى ثقة فى أى من الطرفين و  كل ما يتمنوا أن نتركهم و ما هم فيه , تصارعوا تقاتلوا فليأكل بعضكم بعضآ ولكن لا تقتربوا من طعامنا . 

 
2 Comments

Posted by on November 10, 2011 in مقال

 

Tags: , , , , , , ,

2 responses to “من أجل من نحارب ؟

  1. Ahmed Samir Almesalamy

    November 10, 2011 at 3:51 am

    انا اكتشفت ان احنا مش عايشين كلنا في مصر واحدة
    كل مجموعة من الشعب دة عايشة في (مصرها) لوحدها في معزل عن الأخرين.

     
    • Olva Tito

      November 10, 2011 at 11:15 am

      فعلآ و صعب جدآ توحد كل الناس فى دائرة واحدة كبيرة تضم الجميع , نجح النظام فى دة لمدة بسيطة بس بسرعة أتفككنا تانى و كل واحد رجع يفكر فى نفسه و بس

       

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: