RSS

حدث عند ماسبيرو

25 Jun

زاى كل جمعة بصحى من النوم بدرى عن الوقت إللى بصحى فية و أنا رايح الشغل , لحد دلوقتى مش عارف لية ؟ أيام الشغل أصحى بضرب البولغ لكن يوم الجمعة أصحى قبل الميعاد بساعة ولا أتنين , ما علينا خالينا فى الكلام المفيد , و بارضو كالعادة أول حاجة بعملها حتى قبل ما أغسل وشى و سنانى لازم أفتح التويتر أشوف الناس بتتكلم فى أية , هو أنا هربت من الفيس بوك عشان أقع فى التويتر ؟ يا رب توب عليا بقة , لازم أدمن حاجة يعنى بما أنى فشلت فشل زريع أنى أكون مدخن ناجح و أحصل على الدرجات النهائية فى الشيشة , فأصبحت مدمن أنترنت الحمد لله , , لاقيت الناس بتتكلم عن أعتصامات أمام ماسبيرو و أحنا لازم نساعدهم ألخ ألخ ألخ , قولت يا واد يا أولفا سيبك من الصداع دة و صلى الجمعة و باشر عملك المهم جدآ فى كتابة القصة بتاعت السائحة , ساعة أتنين و أنا على الفيس بوك لاقيت البلوجرز كلهم بيتكلموا عن الموضوع دة , و طبعآ كالعادة سخينت و بما أنى فاضى قولت أنزل أصور و أشوف الناس الحلوة بتوع البلوج , و قد كان , أنتطلقت بسيارتى ال بى أم دبليو ” تويوتا قديمة بس أجدع من البى أم دبلو 2011 ألف مرة ” و وصلت مبنى ماسبيرو و زاى كل مرة أروح الحاجات دى أقف زاى الأهبل مش عارف أروح فين ولا أجى منين , بس بعد شوية شوفت وائل عباس و رشا عزب عرفت أنى فى المكان الصحيح , هما ميعرفونيش بس كل الناس بتوع البلوجات يعرفوهم طبعآ ,  و بما أنى جاى عشان أعتصام مساكن السلام و الناس إللى مش لاقيين حتة ينامو فيها فقرارو أنهم ينامو أمام ماسبيرو على النيل عشان الدنيا حر , أتطلخبت جدآ لما شوفت عربيات بتوع الفراخ , و فى منصة عليها ناس بتتكلم عن الشهداء و أحنا أهل الشهداء و عاوزين حقهم فى القصاص و عاملين منصة , الناس مش قدرة تنسى أيام التحرير الجميلة , المهم دماغى هنيجيت و فضيلت ألفلف مع نفسى و أصور قال يعنى صحفى فى النيويورك تايمز , لحد ما قابلت أحمد المصرى شاب من شباب التويتر شوفتو كاذا مرة و هو أفتكرنى بسرعة عشان مفيش عصفورة سودة غيرى على التويتر المصريين , و كمان شوية قابلت لليان , هنا بدأت أفهم أن دول ثلاث أعتصامات مش أعتصام واحد , الفرارجية و أهل الشهداء و بتوع مساكن السلام 

المنصة أمام ماسبيرو

سألت ليليان فى حسام الحملاوى صديقى العزيز قالتلى فوق الكوبى طلعت الكوبرى وأنا طالع لقيت عربية نصف نقل من بتوع الفرارجية إللى كانو راكنين تحت أمام ماسبيرو و سادين الشارع , لقتها طالعة جارى  عشان تسد كوبرى أكتوبر , و بالفعل , ولا أكنه فى النادى وراكب سكوتر دخل فى وسط كبرى أكتوبر الأتجاة القادم من وسط البلد و متجة إلى الجزيرة و سد الشارع بالعرض و الشرطة هناك و كل اللواءات و العساكر و الظباط اللى بنجمة و إللى بنجمتين و شكلهم مثل الملابس الداخلية للسيدة المحرمة سنية شخلع , ذباب ولا ليهم أى لازمة , و بترجوا بتوع الفراخ أنهم لازم ينزلوا من على الكوبرى و كمان راحوا الفردة التانية و وقفوا الشارع بالطجة و ناموا أمام العربيات و كل دة تحت مرأى و مسمع من لواءات الشرطة إللى كانو عملين زاى الفراخ الدايخة و مش عرفين يساكيتو دة ولا دة و يروحو هنا ولا هنا 

بعد ما عملوا الأستعراض بتعهم أخيرآ تكرم الفرارجية و نزلوا من على الكبرى لمقر الأعتصام أمام مبنى التليفزيون و انا نازل عشان أكمل التغطية الصحفية المميزة لجريدة صوت البطة شاهدت الأمن المركزى إللى ولا لم يعد أمن ولا مركزى و شكلهم أهبل موت بيجمع نفسه على أول الكبرى و بينظام نفسه و كل دة و الناس كلها بتشتم فى الشرطة و اللواءات بيتمسح بكرامة أهلهم الأرض و كمان مش قادرين يعملوا حاجة , بجد منظر ععمرى ما هنساة , واد من بتوع الفراخ , صبى فرارجى , بكتيره 17 سنة ولا حاجة بيشد للواء من قميصه و بيسبله بكل أنواع السباب إللى فى القاموس العربى و العبرى و الهندى كمان و يا عينى الظباط إللى منهم عقيد و العميد و إلملازم أول و تانى بيحاولوا ينقذوا اللواء من أيد صبى الفرارجى , والله أنا شوفت دة بعينى محدش قاللى ’, و لو مش مصدقين ؟ القطنة مبتكدبش , قصدى الصورة مبتكدبش 

بعد السباب الشنيع المريع الفظيع و اللواء أتمسح بكرامة أهله الأرض تم تهدائة الوضع و الناس رجعت بعيد عن الشرطة تانى و الأمن المركزى المعوق كان بيتجمع على مطلع الكبرى و العيال الصغيرة بتضحك عليهم و بترميهم بالطوب و عماليين يستفزوهم ولكن الشرطة خايفة تاخد أى خطوة تخالى الناس تهيج عليهم , بصراحة انا نفسى مكنتش عارف هما الشرطة ساكتة عليهم كدة لية أو خايفة منهم بالطريقة دى لية ؟ يمكن عندهم تعليمات بعدم أستخدام العنف , طيب أنت جيبت الأمن المركزى لية ؟ مش فاهم بس  بعد قليل وصلت عربية جيب فيها ظباط جيش و عساكر بالرشاشات و نزلوا أمام راديو شاك و بالرضو واقفين يتفراجوا بس مفيش حد هاجمهم أو حاول يستفزهم 

الأمن المركزى بداء ينسحب عد عدة محاولات فاشلة للوصول إلى مبنى ماسبيرو و كل ما يحاول يقرب الناس تقوم و تحلل و ترجعه تانى و الشرطة لا حول ولا قوة و فلس فكرى و تنظيمى شانيع و تاقريبآ أنعدام تام للهيبة من المواطنين بس هما إللى جابوه لنفسهم , كان عندهم 30 سنة قبل دكة كان يمكنهم تحسين العلاقة مع المواطنين بس هم أختارو الأستعلاء و أستخدام منطق التخويف مش الأحترام للتعامل مع المواطن , فكان أمر طبيعى عند زوال الخوف يحدث لهم ما يحدث الأن

قولنا نرجع نشوف أهالى السلام و طبعآ أنا بصور س , لكن شرويت , عصفورة من العصافير على تويتر , قررت تتقمص دور الصحفية و الناس ماصدقت حد يسمعلها , الفرارجية بدأو يحكو حكايتهم مع الشرطة اللى بتقلبهم و تاخد منهم الفراخ بموجب قرار من الحكومة السابقة بالقبض على أى منتجات داجنة و لوقف ألفلوانزا الطيور , المرض الوهمى اللى مالوش أى أساس من الصحة و الحكومة أصلآ كانت بتشتغلنا بيه , الشرطة و الطب البيطرى بشتغلوا الفرارجية و ياخدو الفراخ و يبعوها لمصانع الدبح الألى و الشرطة تقوم بتقسيم الأموال فيما بينهم , حسب رواية تاجر الفراخ

ثم بعد حوالى ما يقرب من الساعة من الشكاوى و الحوارات الصحفية مع بتوع الفراخ , دخل علينا بتوع مساكن السلام و هم من فقدوا مساكنهم و يسكنون تحت الخيام فى منطقة السلام و كمان كان فى مجموعة تانية كلمهم غريب بس من أجل الأمانة هم كمان عندهم مشكلة السكن دى بعد أحداث 25 يناير ملاك المساكن الحكومية قراروا يطردوا سكان اللى مأجرنلهم الشقق عشان خايفين أن الناس دى تستولى على الشقة و ميعرفوش يخدوها تانى خصوصآ بعد ما أصبحت البلد سداح مداح و كل إللى بيعمل حاجة بيعملها , شيروي فضلت تسجلهم و أنا بسمع زاى مايكون انا إللى هحللهم مشاكلهم بس أنا مرضيتش لأكسفهم بصراحة و حبيت أحسسهم أن فى أمل و أن فى حد هيسمعلهم مع أن أقصى حاجة ممكن أعملها أنى أحط صورهم على البلوج و الناس تيجى تتفرج و عددهم مبيعديش الستين زائر فى أفضل الأحوال , بس مي عارف ممكن حد يسمعهم و أكون أنا السبب , زاى الراجل إللى فى الفيديو دة

 
1 Comment

Posted by on June 25, 2011 in مقال

 

Tags: , , , ,

One response to “حدث عند ماسبيرو

  1. HossamMoghazy

    August 25, 2011 at 9:33 am

    بصراحه جراءه تتحسد عليها انك وقفت وسط كل الهيصه دي خصوصا انها فوضي بس تغطيه اكثر من رائعه

     

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: