RSS

العاهرة

20 Jun

على مر العصور كانت المرأة تتعرض لظلم بيّن من قبل الرجال , ففى العصور الوسطى كانت بعض البلاد فى أوروبا تعتبر المرأة الجميلة هى صورة أخرى للشيطان و فى العصور الفرعونية كانت المرأة الجميلة تقدم كا قربان للنيل و فى أزمان أخرى و أراضى أخرى كانت تتعرض دائمآ للظلم حتى أن بعض الملوك كانو يقومون بالزواج بأكثر من 100 زوجة و أكثر فى نفس الوقت مع عدم مراعاة إلى أى مشاعر قد تكون سببآ فى وضع نفسى المرأة فى وضع سىء للغاية ..

و مع ذلك أرى ان أكثر عقوبة تعرضت لها المرأة نعتها بالعاهرة و هذة الكلمة موجودة فى كل لغات العالم ولها معنى واحد فقط و هو أنها تتنازل عن عذريتها بدون زواج أو تسىء التعامل مع جسدها كما يحدث فى الغرب , فالفتاة التى لها صديق لا مانع عند المجتمع أن تمارس معه العلاقة الجنسية فى حين أن قامت بخيانه صديقها تحول إلى عاهرة 

لماذا كل هذا التركيز على وصم المرأة بهذة الكلمة فى حين أن الرجل هو الأحق بأن يطلق علية هذا اللفظ التحقيرى حيث أن عند المرأة فقط الأمر يتعلق بجسدها أما عند الرجل فكل شىء يفعله تقريبآ هو منتهى الدنو و القذارة ما يجعل فتاة الليل التى تبيع جسدها لتحصل على الطعام مهنه شريفة

فالرجل يمارس الدعارة كل يوم , فذلك الموظف يذهب كل يوم إلى العمل و يقوم بممارسة الدعارة بتقبل مؤخرة رؤسائه فى العمل و يقوم ببيع ضميرة من اجل الحصول على ترقية أو مكافئة و عندما تسأله لماذا تفعل ذلك يقول أنها الحياة و هذا أكل عيش , فلتذهب لقمه العيش إلى الجحيم إن كان هذا هو السبيل الوحيد للحصول عليها , فكرامة الأنسان أهم من أى شىء

و هناك السياسى الذى يقوم بألقاء الوعود يميآ و يسارآ لكى يصل إلى الكرسى و الحصول على القوة التى يحلم بها , فهو أشد عرى و دعارة من أكثر نساء العالم سفالة , يبيع نفسة من أجل الكرسى و يعد الناس ولا يجده أحد بعد الوصول للحكم و مع الأسف نحترمه و نعتبره من الصفوة و هو أقل شأنآ من أى كلب ضال فى شوارع منطقة فقيرة

و تجد الفنان فلان الفلانى يسرق شعره أو قصة أو فكرة من فنان مغمور و يقوم بعرضها على انها من بنات أفكارة , معذرة سيدتى لقد ظلمناكى كثيرآ , الرجل هو أكبر عاهر على الأرض إلا من رحم ربى

من يبيع المخدرات للشباب أليس بعاهر ؟

من يقوم بتعذيب الناس فى السجون أليس بعاهر ؟

من يقوم بقلب الحقائق فى وسائل الأعلام ثم يلبس لباس الثورة بعد سقوط النظام أليس بعاهر ؟

من يقتل طفلآ من أجل حماية حاكم أليس بعاهر ؟

لا والله الذى لا أله إلا هو 

نحن الرجال الأحق بكلمة هاعرة من النساء …… إلا من رحم ربى

الفا تيتو

القاهرة  

 
2 Comments

Posted by on June 20, 2011 in مقال

 

Tags: ,

2 responses to “العاهرة

  1. Nadya Hassan

    June 20, 2011 at 8:21 pm

    Great work Tito
    Loved it,
    Thanks for the respect you made me feel here and thank yo more than the feeling I had right now🙂
    Keep going

     
  2. John Essmat

    June 21, 2011 at 12:13 pm

    7elo awy, another way of thinking🙂

     

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: